كم عدد ساعات نوم الطفل في الشهر الثاني؟ تعرف على كيفية مساعدة الرضيع على النوم طوال الليل

يوجد الكثير من الأمهات لا يُدركون مدى أهمية نوم الطفل في الشهر الثاني، حيث يعتبر نوم الطفل في هذه المرحلة من العمر أمرًا حاسمًا لنموه وتطوره الصحي، كما يحتاج الطفل إلى الكثير من النوم ليستعيد طاقته وينمو بشكل صحيح، بالإضافة إلى ذلك فإن نوم الطفل في هذا العُمر يلعب دورًا مهمًا في تحسين صحة جهازه المناعي وتطوره العقلي والجسدي.

نوم الطفل في الشهر الثاني

نوم الطفل في الشهر الثاني

نوم الطفل في الشهر الثاني

يحمل نوم الطفل في الشهر الثاني أهمية كبيرة لعدة أسباب، منها:

  • النمو الصحي: يمثل النوم فترة هامة للنمو الصحي والتطور العضوي للطفل، خلال فترة النوم يتم إصلاح الخلايا وتجدد الأنسجة، مما يسهم في النمو الطبيعي والصحي للطفل.
  • تقوية الجهاز المناعي: النوم الجيد في الشهر الثاني يعزز صحة جهاز المناعة للطفل، فبينما ينام الطفل يقوم جهاز المناعة بإفراز الأجسام المضادة التي تساعد في مكافحة الأمراض والعدوى.
  • تنظيم الهرمونات: خلال فترة النوم يتم تنظيم إفراز الهرمونات في جسم الطفل بما في ذلك هرمونات النمو، هذه الهرمونات ضرورية لنمو العضلات والعظام والجهاز العصبي للطفل.

اقرأ أيضًا: كثرة نوم الطفل في عمر السنة | تعرف على مُعدل ساعات النوم الطبيعي لدى الاطفال

عدد ساعات النوم الموصى بها

يعتبر نوم الطفل في الشهر الثاني الصحي والكافي أمرًا مهمًا لتطوره الجسدي والعقلي، كما يوصى بأن ينام الطفل الرضيع في الشهر الثاني بين 15 و 17 ساعة في اليوم، بما في ذلك نوم الليل ونوم النهار.

يحتاج الرضيع في هذه المرحلة من العمر إلى نوم متقطع على مدار الساعة، حيث يستيقظ للرضاعة وتغيير الحفاضات والتفاعل مع العالم من حوله، يمكن أن يكون نمط النوم للرضع في هذا العمر غير منتظم، ولكن من المهم التأكد من توفير بيئة هادئة ومريحة للنوم، من الجدير بالذكر أن هذه التوصيات متوسطة وقد تختلف من طفل إلى آخر، قد يحتاج بعض الأطفال إلى نوم أكثر أو أقل من الوقت الموصى به.

عدد ساعات نوم الطفل في الشهر الثاني

كيف يمكن تهيئة بيئة النوم للطفل في الشهر الثاني؟

يكون النوم من أهم الأنشطة التي يُقضيها، لذلك من الضروري تهيئة بيئة نوم ملائمة لطفلك لضمان راحته وسلامة نومه، فيما يلي بعض التوصيات لتهيئة بيئة النوم الملائمة للطفل في الشهر الثاني:

  1. توفير مكان هادئ ومظلم: قم بتوفير مكان هادئ ومظلم لطفلك للنوم، حيث يمكن استخدام ستائر مظلمة أو ثنية للنافذة لتقليل دخول الضوء الخارجي إلى غرفة النوم وتوفير هدوء وراحة للطفل.
  2. اختيار فراش مريح: قم باختيار فراش مريح يوفر الدعم اللازم للجسم ويُساعد على تخفيف ضغط النقاط، كذلك قم بتغطية الفراش بغطاء ناعم ونظيف للحفاظ على نظافته.
  3. ضبط درجة الحرارة المناسبة: تأكد من أن درجة حرارة الغرفة تكون مريحة للطفل، كما يمكن استخدام مرطب الهواء أو مروحة معتدلة لتهيئة الجو الملائم في الغرفة.
  4. استخدام ملابس مناسبة للنوم: قم باختيار ملابس نوم مناسبة لطفلك، اختر ملابس مصنوعة من نسيج ناعم ومريح، وتأكد من أنها تناسب حجم الطفل ولا تكون ضيقة أو مزعجة.
  5. عدم استخدام المفرش المبطن: في هذا العمر يجب تجنب استخدام المفرش المبطن أو الوسائد في سرير الطفل، يُفضل استخدام فراش مستوٍ وخالي من أي مواد مبطنة لتقليل خطر احتجاز الطفل وتحسين تهوية السرير.

شاهد أيضًا: جدول نوم الطفل الرضيع | ما هي الطرق التي تساعد على نوم الطفل الرضيع؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التقييم5.0

لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.