قرارات مجلس الوزراء الجديدة بشأن الكهرباء والمحافظات المستثناه من خطة تخفيف الأحمال

في الأيام الأخيرة تم عقد لجنة إدارة الأزمات الاجتماعية بمجلس الوزراء حتى يتم اتباع الخطط اللازمة من أجل تخفيف أحمال الكهرباء في جميع المحافظات على مستوى جمهورية مصر العربية، كما أعلن الدكتور مصطفى مدبولي خلال أحد المؤتمرات في  الأسبوع الماضي عن طريقة التعامل مع تخفيف أحمال الكهرباء، مما جعل الكثير يتساءل عن قرارات مجلس الوزراء حول هذا الأمر، وتم استثناء ثلاث محافظات من هذا القرار وذلك نتيجة لقلة استهلاك الكهرباء لديها، وهم مرسى مطروح وجنوب سيناء والبحر الأحمر، حيث تجد أن معدلات الاستهلاك بها قليلة جدا.

قرارات مجلس الوزراء

أكد نادر سعد السفير المتحدث بشكل رسمي من قبل الوزراء أن من قرارات مجلس الوزراء الجديدة تشكيل لجنة تشمل عدد كبير من الأعضاء الذين يمثلون الوزارة وبعض الجهات المعنية لمتابعة معدلات الاستهلاك ووضع خطة لترشيد الاستهلاك وأكد أن هذه الخطة مهمة إلى حد كبير من أجل تخفيف حماية الكهرباء التي يتم إعدادها من خلال التنسيق بين وزارة البترول ووزارة الكهرباء وتضم 24 محافظة من محافظات جمهورية مصر ما عدا الثلاث محافظات المذكورة سابقا بسبب خفض معدلات الاستهلاك لديها.

بناء على خطة وزارة الكهرباء إذا كانت هناك أعطال طارئة على مدار اليوم بجميع المناطق خارج خطة تخفيف الأعطال فلابد من إبلاغ وزارة الكهرباء بهذا الأمر، فيهدف إلى أن وزارة البترول والثروة المعدنية تعمل باستمرار على توفير العديد من المستلزمات من أجل توليد الكهرباء، وأكد أيضا السفير نادر سعد أن هذه اللجنة سوف تقوم بإصدار العديد من القرارات والتكليفات، بالإضافة إلى القيام بالعديد من التعديلات الطارئة على هذه الخطة من أجل تخفيف الأحمال بشكل يومي نتيجة للعديد من الظروف اليومية، وسوف يتم نشرها من خلال بعض وسائل الإعلام.

قرارات مجلس الوزراء

قرارات مجلس الوزراء

متابعة استهلاك الكهرباء

سوف يتم متابعة معدلات استهلاك الكهرباء والقدرة المتاحة من خلال لجنة تم تكليفها بهذا الأمر، وقامت أيضا وزارة الكهرباء بتلقي العديد من البلاغات من المواطنين، وإيجاد حل لها بشكل سريع وأضاف أيضا نادر سعد أنه سوف يتم التنسيق بشكل رسمي بين كل من وزارة النقل أو وزارة التنمية المحلية والشركة الوطنية، حتى يتم تنفيذ قرار تخفيف الأعباء بشكل صحيح وتحصيل الرسوم من خلال بعض الطرق الرئيسية، وسوف يتم تعيين فريق خاص لمتابعة هذا الأمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التقييم5.0

لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.