"اللهم لا تجعله آخر العهد من صيامنا إياه" دعاء الوداع لآخر ليلة في شهر رمضان المبارك

 اللهم لا تجعله آخر العهد من صيامنا إياه  دعاء الوداع لآخر ليلة في شهر رمضان المبارك

ليلة واحدة تفصلنا عن نهاية شهر رمضان المبارك وآخر ليلة في الشهر الكريم ولذلك تكون هناك دعوات اللهم لا تجعله آخر العهد من صيامنا إياه هكذا كان يدعو الرسول عليه الصلاة والسلام، ويتمنى أن يكون هناك رمضان آخر يصومه ويقيم ليله وصلاته ودعائه، وهي من توديع شهر رمضان بهذا الدعاء حتى يكون لهم نصيب من بلوغ شهر رمضان العام القادم والتمكن من التقرب من الله في شهر فيه غفران الذنوب ونتعرف على أنواع وصيغ مختلفة من هذا الدعاء في التالي

اللهم لا تجعله آخر العهد من صيامنا إياه

كلمات يرددها المسلمون في نهاية شهر رمضان المبارك رغبة في صيام الشهر الكريم في العام التالي وعدم حرمان المسلمين من الرحمة والغفران والعتق من النار لأكثر عدد من السنين وتأتي صيغة الدعاء كالتالي:

«اللهم لا تجعله آخر العهد من صيامنا إياه، فإن جعلته فأجعلني مرحومًا ولا تجعلني محرومًا، الحمدلله على التمام، الحمدلله على البلاغ الحمدلله على الصيام والقيام، اللهم اجعلنا ممن صام الشهر إيمانا واحتسابا وأدرك ليلة القدر وفاز بالآجر».

دعاء نهاية شهر رمضان المبارك

يقوم المسلمين في كل مكان بالدعاء في نهاية شهر رمضان المبارك واستقبال عيد الفطر بالبشر والفرح كما عودنا الرسول عليه الصلاة والسلام أن يفرح المسلمون بما أنزل الله عليهم من مناسبات وخاصة بعد شهر رمضان المبارك، الذي يكون للمسلمين فيه العديد من الفضائل ومنها ليلة القدر في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك يدعو الإنسان بكافة أنواع الدعاء له ولنفسه وللمسلمين ويطلب من الله أن يكون صيامه وقيامه لله تعالى.

من أدعية شهر رمضان المبارك

اللهم إنا عبدناك في شهر رمضان كما أمرتنا اللهم استجب لنا كما وعدتنا، يا الله ليس لنا سواك نرجوه يا عفو يا غفور ارحمنا واغفر لنا وتب علينا وتقبل منا صلاتنا وصيامنا وركوعنا وسجودنا واجعلنا من عتقاء شهر رمضان المبارك، اللهم ارزقنا ليلة القدر وكن لنا ولا تكن علينا فنحن من عبادك الذي يطلبون منك العفو اللهم إنك عفو كريم رحيم عليم عظيم يا رب العالمين فاعف عنا وعلى طاعتك أعنا، ومن كل شر سلمنا، اللهم إنك رب المستضعفين فكن لنا وكنا ممن قبلتهم عندك يا أرحم الراحمين في شهر رمضان، اللهم اشفي مرضانا وارحم موتانا واغفر ذنوبنا وتوفنا مع الأبرار إن كان هذا آخر رمضان لنا فاجعلنا مرحومين غير محرومين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التقييم5.0

لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.