هل يجوز أن نصلي صلاة العيد في البيت؟ دار الإفتاء تجيب

هل يجوز أن نصلي صلاة العيد في البيت؟ دار الإفتاء تجيب

تحرص الكثير من أسر المسلمين على أداء صلاة العيد في المساجد واصطحاب الأطفال معهم وتهنئة الآخرين بقدوم العيد ومشاركتهم فرحة حلول العيد، وقد يفضل بعض المسلمين أداء صلاة العيد في البيت بعيدًا عن الازدحام الشديد الذي تشهده المساجد في هذا اليوم، وهنا ورد سؤال إلى دار الإفتاء هل يجوز أن نصلي صلاة العيد في البيت؟ سنتعرف على إجابة هذا السؤال في السطور القادمة.

هل يجوز أن نصلي صلاة العيد في البيت؟

أجابت دار الإفتاء على سؤال أحد المواطنين الذي يفيد بمدى جواز صلاة العيد بالبيت بدلاً من أدائها في المسجد، حيث قالت إن صلاة العيد سنة مؤكدة، ويستحب أن يتم أداؤها في جماعة سواء في المساجد أو في الخلاء، وفي حالة وجود مانع من اجتماع الناس لأدائها مثل انتشار وباء يتعذر معه إقامة الجماعات فيجوز للمسلم أن يصلي العيد في بيته سواء منفرد أو مع أهل بيته، ويمكن إقامة تكبيرات العيد بشكل عادي كما في المساجد.

كيف أصلي العيد في البيت؟

أوضحت دار الإفتاء أن صلاة العيد في البيت تكون بنفس الطريقة التي يتم بها الصلاة في المساجد، حيث يصلي المسلم كما يلي:

  • يصلي المسلم ركعتين بسبع تكبيرات في الركعة الأولى بعد تكبيرة الإحرام وقبل قراءة الفاتحة.
  • كذلك يؤدي خمس تكبيرات في الركعة الثانية قبل القراءة.
  • ثم يجلس لقراءة التشهد في الركعة الثانية، ثم يقوم بالتسليم.
  • كما أوضحت دار الإفتاء أنه في حالة صلاة العيد في المنزل لا تُسن الخطبة بعد أداء الصلاة.

ما هي الظروف التي توجب إقامة الصلاة في البيت؟

يجوز للمسلم أن يصلي العيد في البيت في الكثير من الحالات منها ما يلي:

  • يجوز الصلاة في البيت في حالة المرض.
  • كما يجوز في حالة المطر الشديد؛ حيث قد يسبب الأذى للمصلين.
  • كذلك في حالة البرد الشديد والرياح الشديدة، فهي من الأعذار التي تسقط عن المسلم صلاة الجماعة.
  • كما يمكن صلاة العيد في المنزل في حالة الخوف، كأن لا يأمن الفرد على نفسه من الطريق أو لأي سبب آخر مشروع.
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التقييم5.0

لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.