برنامج استعجالي بأوامر من رئيس الجمهورية لحل ازمة المياه في تيارات

برنامج استعجالي بأوامر من رئيس الجمهورية لحل ازمة المياه في تيارات

أمر رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، بإعداد برنامج استعجالي واستثنائي لحل ازمة المياه في تيارات، وخلال ترأسه اجتماعا لمجلس الوزراء اليوم الأحد، منح الرئيس تبون مهلة 48 ساعة على أقصى تقدير، لوضع برنامج من أجل حل مشكل الماء الشروب بولاية تيارت، كما تقرر في ذات الاجتماع، إنجاز مشروع تحويل المياه انطلاقا من منطقة سد الشرقي على مسافة 42 كلم، كما أمر بإنجاز مشروع لتحويل المياه انطلاقا من منطقة شط الشرقي على مسافة 42 كلم، حيث الأشغال جارية وأُسدِيت تعليمات رئيس الجمهورية من أجل تدعيم الورشات والانتهاء من المشروع في أجل أقصاه 20 يوما.

ازمة المياه في تيارات

شهدت غالبية بلديات تيارت في الأيام الأخيرة احتجاجات كبيرة بسبب انقطاع المياه الصالحة للشرب لمدة شهر تقريباً. وتفادياً لخروج الوضع عن السيطرة بعد وقوع أعمال عنف وشغب بالمنطقة، أوفد الرئيس عبد المجيد تبون وزيري الداخلية إبراهيم مراد، والموارد المائية طه دربال إلى تيارت، حيث التقيا نشطاء التنظيمات والجمعيات المحلية بغرض حثهم على مساعدة الحكومة لتهدئة «ثورة الغضب»، التي قامت في الأيام الأخيرة، بسبب ندرة المياه التي طالت مليوناً و300 ألف نسمة.

برنامج استعجالي بأومر من الرئيس

وجاء هذا البرنامج الاستعجالي بهدف إيجاد حلول سريعة وفعّالة لمعاناة سكان الولاية من شحّ المياه، خاصة مع حلول فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة، ولضمان تزويد مستمرّ ومنتظم بالمياه الصالحة للشرب لجميع سكان الولاية، خلال هذه الزيارة، التي عرفت حضور مسؤولين محليين وممثلين عن مختلف القطاعات المعنية، ترأس الوزيران اجتماعا تقنيا من أجل مناقشة الحلول المقترحة ضمن البرنامج الاستعجالي، والهادف إلى تحسين أداء الشبكة الحالية وتوسيعها، بالإضافة إلى إطلاق مشاريع جديدة لتعزيز التزويد بالمياه، مع التركيز على استغلال الموارد المائية المتوفرة بالولاية بطريقة رشيدة ومستدامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التقييم5.0

لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.