اللهم أنك عفو كريم تحب العفو.. يوم عرفة ينزل الله الى السماء الدنيا يباهي ملائكته

اللهم أنك عفو كريم تحب العفو.. يوم عرفة ينزل الله الى السماء الدنيا يباهي ملائكته

اليوم بدأ الحجاج في التوافد على صعيد عرفات السبت  الموافق 15 من شهر يونيو وفي هذا اليوم يوم عرفة ينزل الله إلى السماء الدنيا يباهي ملائكته، في كل من لبى ودعا وجاء إلى بيت الله الحرام ووقف فوق جبل عرفات الذي يقع خارج منطقة الحرم، وهو عبارة عن سهل منبسط، وجبل عرفات ويعرف بجبل الرحمة يبلغ ارتفاعه 30 متر يتمكن الأفراد من الوصول الى القمة.

يوم عرفة ينزل الله إلى السماء الدنيا

خلال يوم عرفة يقوم رب العالمين سبحانه وتعالى يباهي ملائكته بأهل عرفات يباهي بهم أهل السماء كما ورد في حديث أبي هريرة رضي الله عنه:

“إن الله يباهي بأهل عرفات أهل السماء فيقول لهم: انظروا إلى عبادي جاءوني شُعثًا غُبرًا”.

ليوم عرفة فضل عظيم وردت في أحاديث النبي عليه الصلاة والسلام أنه يكفر صيامه عام قبل هذا اليوم وعام بعده، ولذلك يحرص المسلمون على صيام يوم عرفات ومشاركة حجاج بيت الله الحرام في وقفتهم وتعبهم طوال النهار.

صحة حديث نزول الله يوم عرفة

أكدت الأحاديث النبوية الشريفة أن قول النبي عليه الصلاة والسلام:

فإذا وَقف بعَرفةَ -يقصد الحاجّ-؛ فإنَّ اللهَ -عزَّ وجلَّ- ينزلُ إلى سَماءِ الدُّنيا فيقولُ: انظُروا إلى عِبادي شُعْثًا غُبْرًا، اشهَدوا أنِّي قد غفَرتُ لهم ذنوبَهم، وإن كانَت عددَ قطْرِ السَّماءِ ورملِ عالِجٍ”

  • تعني نزول الله سبحانه وتعالى أي نزول رحمته على خلقه.
  • هو ما فسره أهل العلم أن هذه الأحاديث تثبت ما ليوم عرفة من فضل كبير ومنها حديث:

“ما مِن أيَّامٍ أفضلُ عندَ اللهِ مِن أيَّامِ عشْرِ من ذي الحجَّةِ قال: فقال رجلٌ: يا رسولَ اللهِ هنَّ أفضلُ أم عِدَّتُهنَّ جهادًا في سبيلِ اللهِ؟ قال: (هنَّ أفضلُ مِن عِدَّتِهنَّ جهادًا في سبيلِ اللهِ ؟ وما مِن يومٍ أفضلُ عندَ اللهِ مِن يومِ عرفةَ ينزِلُ اللهُ إلى السَّماءِ الدُّنيا، فيُباهي بأهلِ الأرضِ أهلَ السَّماءِ فيقولُ: انظُروا إلى عبادي شُعْثًا غُبْرًا ضاحِينَ جاؤوا مِن كلِّ فجٍّ عميقٍ يرجون رحمتي، ولم يرَوْا عذابي فلم يُرَ يومٌ أكثرُ عِتْقًا مِن النَّارِ مِن يومِ عرفةَ“.

احب الاعمال في يوم عرفة

لغير الحجيج في يوم عرفة يستحب لهم:

  • صيام هذا اليوم للقادرين منهم وكثرة الدعاء والصلاة على النبي.
  • التكبير وقول الله اكبر الله اكبر الله اكبر ولله الحمد لا اله الا الله.
  • أيضا مستحب أن يقوم المسلمون بالأعمال الصالحة واخراج الصدقات ومعاونة الغير.
  • إفشاء السلام والإكثار من الأعمال التي يقوم بها المسلمون في أيامهم العادية.
  • يكثرون منها خلال العشر من ذي الحجة وكذلك يوم وقفة عرفات.
  • للمسلم دعوة عند إفطاره وفي هذا اليوم اجتمعت الكثير من الأعمال الصالحة.
  • هو يوم الرحمة ويوم المغفرة التي يشترك فيها المسلمون في كل مكان مع حجاب بيت الله الحرام.

ولذلك يحرص فيه المسملم على العبادة والطاعة ورفع الأكف بالدعاء طول اليوم مع التهليل والتكبير والاستعداد لفرحة يوم عيد الأضحى المبارك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التقييم5.0

لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.