الإفتاء توضح حكم التعجل في رمي الجمرات وعدد الجمرات وكيفيتها في اليوم الثالث من أيام التشريق

الإفتاء توضح حكم التعجل في رمي الجمرات وعدد الجمرات وكيفيتها في اليوم الثالث من أيام التشريق

اليوم الثالث واستكمال شعائر الحج، حيث تقوم دار الإفتاء بتعريف حكم التعجل في رمي الجمرات الثلاث، والتي تتم في اليوم الثاني عشر من ذي الحجة، وهو ثاني أيام التشريق، يؤدي الحجاج رمي الجمرات في اليوم الثالث ضمن مناسك الحج، حيث يبدأون برمي جمرة العقبة الكبرى في أول أيام العيد بسبع حصيات، في أيام التشريق، يقوم الحاج برمي ثلاث جمرات الصغرى والوسطى والكبرى في اليومين الأول والثاني، ثم جمرات اليوم الثالث كالتالي

حكم التعجل في رمي الجمرات

عرفت دارة الإفتاء ما المطلوب أثناء رمي الجمرات، حيث يتم رمي سبع حصيات متعاقبات، مع التكبير عند كل رمية، يجوز للحاج التعجل في رمي الجمرات في اليوم الثالث إذا خرج من منى في اليوم الثاني من أيام التشريق ولا حرج عليه في ذلك، يكون مجموع ما يرميه من الجمرات 49 حصاة، حيث يتم رمي سبع حصوات في اليوم الأول، و21 حصاة في كل من اليومين الأول والثاني من أيام التشريق.

كيفية رمي الجمرات

أوضحت دار الإفتاء كيفية رمي الجمرات وهي من الأفعال المطلوبة في أيام التشريق، يتم في اليوم الأول والثاني من أيام عيد الأضحى المبارك رمي جمرات العقبة الكبرى بسبع حصيات، في اليوم الثاني يرمي الحاج ثلاث جمرات الصغرى، والوسطى، والكبرى، كل واحدة منها بسبع حصيات متعاقبات مع التكبير عند كل رمية.

حكم التعجيل في رمي الجمرات في القرآن والسنة

أوضحت دار الإفتاء أن التعجيل برمي الجمرات جائز طبقا لقوله تعالى في كتابه الكريم: “فمن تعجل في يومين فلا إثم عليه” (البقرة: 203)، وكذلك لمن تأخر، كما وردت أحاديث عن الرسول عليه الصلاة والسلام، منها حديث جابر بن عبد الله رضي الله عنهما في وصف حج النبي صلى الله عليه وسلم، حيث قال:

«ثم سلك الطريق الوسطى التي تخرج على الجمرة الكبرى، حتى أتى الجمرة التي عند الشجرة، فرماها بسبع حصيات -يكبر مع كل حصاة منها- مثل حصى الخذف، رمى من بطن الوادي، ثم انصرف إلى المنحر» رواه الإمام مسلم.

وأكدت دار الإفتاء على شرط هام وهو ترتيب رمي الجمرات في الحج، يبدأ الحاج برمي جمرة العقبة الكبرى، ثم يعود إلى الجمرة الصغرى، فالوسطى، فالكبرى، ويعيد الدورة بعدد الأيام التي سيقضيها في منى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التقييم5.0

لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.