متى السنة الهجرية الجديدة 1446؟ فرصة لنضيء دروب الخير وننير قلوب المحتاجين

متى السنة الهجرية الجديدة 1446؟ فرصة لنضيء دروب الخير وننير قلوب المحتاجين

تطل علينا السنة الهجرية الجديدة حاملة معها نسائم الأمل والتجديد، وذلك لكي تذكرنا بذكرى هجرة نبينا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، فهي رحلة عظيمة رسمت معالم حضارة إسلامية عريقة، حيث تمثل السنة الهجرية الجديدة نقطة تحول في تاريخ المسلمين، حيث كانت هجرة الرسول الكريم بمثابة بداية عهد جديد، انتقل فيه الإسلام من طور الدعوة السرية إلى مرحلة الدولة، كما تجسد هجرة النبي صفات عظيمة يجب أن نقتدي بها، ففيها الصبر على الشدائد، والعزيمة في تحقيق الأهداف، والثقة بالله تعالى، دعونا نتعرف أكثر عن راس السنة الهجرية 1446 والدروس العظيمة التي نستفيد منها.

موعد السنة الهجرية الجديدة 1446

يوم الأحد، الموافق 7 يوليو 2024، هو أول أيام رأس السنة الهجرية 1446، فإن هذه المناسبة الدينية العظيمة لها مكانة خاصة في قلوب المسلمين، فهي تحيي ذكرى هجرة نبينا الكريم صلّى الله عليه وسلّم من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة، هربا من ظلم قريش وعبادتهم للأصنام.

وتمثل الهجرة النبوية الشريفة نقطة تحول تاريخية في مسيرة الإسلام، حيث أسس النبي صلّى الله عليه وسلّم الدولة الإسلامية في المدينة المنورة، ونشر الإسلام من هناك، ووضع أسس التشريع الإسلامي، دعونا نتعرف أكثر عن هذه الليلة المباركة وما هو موعدها وأهميتها وفضلها وما هي الأدعية المستحبة فيها.

دروس الهجرة النبوية في السنة الهجرية الجديدة

في هذه المناسبة المباركة، نستذكر دروس الهجرة العظيمة، ونستلهم منها العبر والقيم النبيلة، مثل:

  • الصبر والعزيمة: فقد واجه النبي صلّى الله عليه وسلّم وأصحابه صعوبات جمة خلال هجرتهم، لكنهم ثابروا وصبروا حتى وصلوا إلى المدينة المنورة.
  • الإيمان والتوكل على الله تعالى: فقد هاجر النبي صلّى الله عليه وسلّم تاركا وراءه كل ما يملك، إيمانا منه بأن الله تعالى سيعينه وينصره.
  • التضحية والفداء: فقد ضحى النبي صلّى الله عليه وسلّم وأصحابه بكل ما يملكون من أجل نشر الإسلام وإعلاء كلمة الله تعالى.
  • الوحدة والتآخي: فقد تآخى المهاجرون والأنصار في المدينة المنورة، وعاشوا حياة كريمة مبنية على التعاون والمحبة.

ماذا نفعل في السنة الهجرية الجديدة

إن استقبال العام الهجري الجديد فرصة للمسلمين للتجديد والبدء ب صفحة جديدة، والتقرب إلى الله تعالى بالعبادات والدعوات، ونشر القيم الإسلامية وتعزيز الأخوة والتعاون بين المسلمين، وهذه أفضل ما يمكن القيام به في هذه الليلة المباركة:

  • الدعاء: يحرص المسلمون على الدعاء في رأس السنة الهجرية، متضرعين إلى الله تعالى بأن يجعله عام خير وبركة عليهم وأن يسدد خطاهم ويوفقهم في حياتهم.
  • الصلاة: تكثر الصلاة على نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم، مع قراءة القرآن الكريم وذكر الله تعالى.
  • الصدقة: كما تعتبر الصدقة من أفضل الأعمال في أي وقت، وخاصة في بداية العام الهجري الجديد، لما فيها من خير وبركة على المسلم.
  • التهادي: كذلك يتبادل المسلمون التهاني بمناسبة حلول العام الهجري الجديد، من خلال إرسال الرسائل والهدايا.
  • الزيارات: كما يقوم المسلمون بزيارة أقاربهم وأصدقائهم، لتوطيد العلاقات وصلة الرحم.
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التقييم5.0

لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.