بسرعة 144 كليو متر عاصفة بيريل تضر ولاية تكساس الأمريكية

بسرعة 144 كليو متر عاصفة بيريل تضر ولاية  تكساس الأمريكية

ضرب عاصفة بيريل بقوة كعاصفة من الفئة الأولى جنوب مدينة غالفستون في ولاية تكساس الأمريكية، مع تسجيل رياح تتجاوز سرعتها 90 ميلاً في الساعة (144 كيلومترًا في الساعة) على طول الساحل بالقرب من ماتاغوردا، وسجلت المنطقة أيضًا ارتفاعًا في أمواج المد بين 2 و5 أقدام فوق مستويات المد العالي الطبيعية، وفى هذا المقال سوف نعرض لكم كافة التفاصيل وفقا لما تم الإعلان عنه

عاصفة بيريل

يستمر خطر الرياح العاتية مع هبات تفوق سرعتها 50 إلى 60 ميلاً في الساعة، مما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي. حذر خفر السواحل الأمريكي من إمكانية إغلاق موانئ تكساس، وقام بتقييد حركة السفن بسبب العاصفة المدارية بيريل، مما قد يؤدي إلى تعليق شحنات النفط الخام إلى المصافي وشحنات الوقود المنتجة، من المتوقع أن تتحول العاصفة بيريل إلى إعصار وتزيد من قوتها مجدداً قبل وصولها إلى اليابسة عند بورت لافاكا صباح اليوم، وأفاد المركز الوطني للأعاصير أن أقصى سرعة للرياح المسجلة يوم السبت بلغت 95 كيلومتر في الساعة.

وبحسب إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، يشكل إنتاج النفط من المناطق البحرية في خليج المكسيك حوالي 14% من إجمالي إنتاج الولايات المتحدة، بمقدار يصل إلى حوالي 1.8 مليون برميل يومياً. وقد يؤدي أي تأثير على هذه الإمدادات إلى زيادة في أسعار الخام الأمريكي والمنتجات النفطية البحرية.

إلغاء رحلات الطيران

شركات الطيران في الولايات المتحدة ألغت أكثر من 1300 رحلة اليوم (الاثنين) بسبب تصاعد قوة بيريل، التي تحولت إلى إعصار مع اقترابها من ساحل تكساس، بحسب موقع فلايت أوير، تم إلغاء 1331 رحلة وتأجيل 505 حتى الساعة 6:06 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة، وفقًا لوكالة رويترز شركة يونايتد إيرلاينز تصدرت القائمة بإلغاء 406 رحلات، تليها ساوثويست إيرلاينز بحوالي 268 رحلة.

وتم تحذير المسافرين بشأن تأثيرات الإعصار على رحلاتهم في عدة مطارات، بما في ذلك أوستن وكوربوس كريستي وهارلينغن وهيوستن. وبيريل، الذي بلغ الفئة الأولى على مقياس الأعاصير، قد يصل إلى الفئة الثانية عند وصوله إلى اليابسة اليوم، بعد أن تسبب في دمار وفاة 11 شخصًا على الأقل في منطقة البحر الكاريبي خلال الأسبوع الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التقييم5.0

لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.